( إن مذهباً يثبت نفسه من كتب خصمه أحق أن يتبع ، وإن مذهبا يحتج عليه بما في كتبه فيلجأ للتأويل والتحوير أحق أن يتجنب عنه )

النفيس في بيان رزية الخميس - ص 5 -

الإهــداء
 

إلى أهل البشرى ...

إلى الذين اجتنبوا الطاغوت ...

إلى من تلهج قلوبهم وألسنتهم وجوارحهم بقوله تعالى :

( وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ * الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ )

 

إلى أتباع خاتم الرسل محمد صلى الله عليه وآله وسلم ...

إلى الباحثين عن البصيرة ...

إلى عشاق قوله تعالى :

( قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي )

 

أهدي هذه الكلمات وأدعوه عزوجل أن يوفقنا للاستماع

والبصيرة والإتباع

   
Developed by Royal Solutions